مقالات المستهلك

  • كيف تميز المنتجات الوهمية للربح من الإنترنت؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أشرتُ في مقال سابق بعنوان الربح من الإنترنت بين الحقيقة والوهم إلى أن هناك منتجات رقمية تدعي تعليم مقتنيها طرقًا للربح السريع من الإنترنت، وقد تحدثتُ بتفصيل أكثر حول هذه النقطة في مقال المنتدى العالمي Warrior Forum ووهم الربح من الإنترنت وتليته بمقال توضيحي عنونته بـ تعليقات على وهم الربح في المنتدى العالمي Warrior Forum، ومع كثرة التحذيرات على شبكة الإنترنت بخصوص منتجات كهذه وهمية إلا أنها ما زالت تلقى رواجًا بين الباحثين عن ربح المال أثناء النوم!

    لتسهيل الأمر، قررتُ ومن واقع تجربتي أن أستعرض بعضًا من السمات الرئيسية والمشتركة بين العديد من المنتجات الوهمية، وفي حال وجدتَ كل أو بعض هذه السمات في منتج رقمي للربح من الإنترنت؛ فأنصحك بأن تتجاهله مباشرة كيلا تضيع مالك وجهدك في شيء لن يعود عليك بفائدة.أكمل القراءة »

  • هل “مستقل” منافس لمواقع الأعمال الحرة العالمية؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اطلقت مجموعة حسوب العربية منذ عدة أيام موقعها الجديد “مستقل” والذي أعلنت عن بدء تطويره قبل مدة، والموقع الجديد هو منصة عربية للأعمال الحرة تشابه في فكرتها العامة العديد من المواقع العالمية مثل freelancer و oDesk  وغيرهما من المواقع، وما أن أعلنت حسوب عن مشروعها الجديد؛ حتى ظهرت التساؤلات هنا وهناك حول مدى قدرة الشركة على منافسة المواقع العالمية في هذا المجال، فهل مستقل منافس لتلك المواقع؟ سأتحدث حول هذه النقطة في هذا المقال، ولكن سأبدأ الحديث بشرح مختصر حول الفكرة العامة للعمل الحر.

    ما هو العمل الحر freelance؟

    يشير العمل  الحر إلى الأشخاص العاملين لحسابهم الخاص دون الانتظام في العمل مع جهة محددة، فمثلا يمكن لمصور أن يلتقط صورا ويبيعها لصحيفة أو موقع إخباري، أو أن يقوم مصمم بالعمل مع شركة متخصصة في مجال التصميم بالقطعة وهكذا، إذا فأصل العمل الحر موجود حتى خارج الإنترنت ولم يكن بداية ظهوره بعض المواقع الشهيرة والتي شكلت سوقا جديدا للعاملين على حسابهم الخاص في داخل الشبكة العنكبوتية الأمر الذي شكل نقلة كبيرة في عالم العمل الحر.أكمل القراءة »

  • ما هو بروتوكول HTTPS وما فائدته؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عند استخدامنا اليومي لشكبة الإنترنت فإن كمية كبيرة من البيانات من مختلف المواقع التي نتصفحها تنتقل من الأجهزة المستضيفة (الخوادم) إلى الشاشة الصغيرة الموجودة أمام كل مستخدم والعكس صحيح، ويكون الانتقال غالبا عبر البروتوكول HTTP الأكثر انتشارا واستخداما في المواقع الصغيرة لنقل البيانات عبر الشبكة العالمية، و HTTP هو اختصار لـ Hypertext Transfer Protocol والذي نراه دائما قبل عنوان الموقع الذي نتصفحه http://، ولكن نلاحظ في كثير من الأحيان وجود الحرف S في نهاية البروتوكول ليكون بشكل https:// فما هو الفرق بين الأثنين؟

    النوع الأول بكل بساطة يتم نقل البيانات من خلاله بطريقة غير مشفرة ويسهل اختراقها كما يمكن الاطلاع على تلك البيانات من قبل الجهات المزودة لخدمات الإنترنت وكذلك يسهل الاطلاع عليها عند استخدام الشبكات العامة، ولهذا نجد أن بروتوكول HTTP شائع الاستخدام في المواقع التي تقدم معلومات عامة ولا يتم انتقال أي بيانات حساسة من خلالها من وإلى المستخدم لأن كشف هذه البيانات من قبل أي جهة لن يشكل خطرا يذكر لجميع الأطرافأكمل القراءة »

  • التسويق بين الأمس واليوم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    التسويق هو علم يجهله الكثيرين ويعتقدون أنه مخصص لخداع المستهلكين، كما أن الكثير من الناس يخلطون بينه وبين المبيعات في حين أن الأثنين مختلفين تماما وقد تحدثت عنهما في مقال سابق بعنوان المغريات التسويقية والضغوطات البيعية، وليس الهدف من هذا المقال الحديث حول علم التسويق وأركانه المختلفة بل الحديث بشكل مختصر حول بداية هذا العلم وكيف تطور ليصل إلى شكله الحالي وكيف ساهمت شبكة الإنترنت في ظهور التسويق الإلكتروني والأهمية الكبرى التي يحتلها في عصرنا هذا.

    يعتقد الكثيرون حتى من بعض المتخصصين أن التسويق بدأ في منتصف الخمسينات من القرن الماضي ولكنه في الحقيقة بدأ قبل ذلك بحوالي خمسين سنة فيما عرف بإدارة التسويق العلمية Scientific Marketing Management، وكان التسويق حينها يقتصر على نقل السلع من مواقع الإنتاج إلى مواقع الاستهلاكأكمل القراءة »

  • دوافع ومعوقات الشراء الإلكتروني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تحدثت في مقال سابق بعنوان الأمان والخصوصية في عمليات الشراء والدفع الإلكتروني حول العوائق التي قد تحول دون توجه الكثير من الناس إلى الشراء عبر شبكة الإنترنت في عالمنا العربي خصوصا، وقد ذكرت فيه بعض الإجراءات البسيطة التي يمكن اتباعها لإجراء عمليات الدفع بطريقة آمنة وكذلك الحفاظ على خصوصية المعلومات الشخصية، ولكن تبقى هناك نقاط كثيرة أخرى قد تشكل دافعا للتوجه إلى هذا النوع من التسوق؛ وفي الجانب الأخر بعض المعوقات التي قد تحول دون ذلك، وسأتحدث عن بعض النقاط لهاذين الجانبين في هذا المقال.

    هناك أسباب ومحفزات عديدة تدفع المستهلكين للتوجه للشراء الإلكتروني، ولعل من أهمها حسب وجهة نظري أن الخيارات في شبكة الإنترنت كثيرة جدا ومتعددة ويمكن للمستهلك المقارنة بين البائعين والمنتجات باستخدام مختلف المعايير كالسعر وتكلفة الشحن والفترة الزمنية لاستلام المنتج والسمعة التي يتمتع بها البائع وغيرها من العوامل، وما تسبب بخلق هذه الحالة هو زيادة حدة التنافس بين الجهات التجارية مما أدى إلى وجود بيئة أكثر إيجابية لصالح المستهلك، فمع كثرة المنافسين يسعى كل منهم لكسب ميزة تنافسية ليتقدم على الأخرين ويحصل على أكبر قدر من الحصة السوقية.أكمل القراءة »

  • خمسات تجربة وتحليل

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تحدثت حول الموقع العربي لبيع الخدمات المصغرة خمسات في مقال بعنوان هل يعتبر خمسات البديل المناسب للموقع الأجنبي Fiverr؟ وتطرقت في ذلك الموضوع لشرح فكرة الموقع الأساسية ولنقاط أخرى مختلفة وبعض الاقتراحات التي رأيت أن من شأنها الإرتقاء بالموقع المذكور، وبعد تعمقي في الموقع اكتب هذا المقال اليوم موضحا بشكل أوسع خلاصة تجربة استمرت عدة أشهر بعد كتابة المقال الأول، وكذلك أتحدث عن الانتقادات الموجهة لخمسات من قبل الكثير من الأشخاص لأسباب مختلفة سأتطرق لبعضها بشكل وجيز.

    في البداية أشير إلى أن موقع خمسات يتميز بسهولة الاستخدام فلا توجد خيارات أو خطوات معقدة، فبالنسبة للبائع يمكنه وبكل سهولة وبعد التسجيل في الموقع إضافة الخدمات التي يرغب في بيعها بعد اختيار عنوان مختصر وجذاب وكتابة وصف للخدمة مبينا فيه المزايا التي سيحصل عليها المشتري وبعض الأشياء الأخرى البسيطة ومن ثم إضافة الخدمة، وبعد ذلك ما على البائع سوى الانتظار لمدة أقصاها 24 ساعة ليتم الموافقة على خدمته أو رفضها من قبل المسؤولين مع استلام رسالة بريدية في حال الرفض توضح أسبابه، وأما في حال الموافقة فما على البائع سوى التسويق لخدمته وانتظار المشترين.أكمل القراءة »

إغلاق