مقالات التاجر

6 نصائح لصفحة أكثر تفاعلا على الفيسبوك

بسم الله الرحمن الرحيم

عندما تقوم بإنشاء صفحة على الفيسبوك فإنك لا تهدف بذلك إلى مشاركة المنشورات مع نفسك دون شك، بل أنك تسعى إلى تكوين جمهور عريض، وليس أي جمهور بل جمهورا متفاعلا مع ما تنشر بشكل جيد، ولكن قد تتفاجأ في الكثير من الأحيان بأن التفاعل مع منشوراتك ضعيف حتى مع وجود عدد كبير من المعجبين. مشكلة التفاعل يعاني منها الكثيرون، وخاصة إذا ما كنت تهدف إلى بيع منتجاتك أو خدماتك عبر الفيسبوك فإنك ستركز بشكل كبير على هذا الأمر، فما الذي يمكن أن تفعله حيال هذا الأمر؟ إليك هذه النصائح التي من شأنها تغيير المعادلة.

كن متواجدا بشكل دائم

لماذا تلجأ شركات كبرى مثل كوكا كولا للتسويق لمنتجاتها بشكل ضخم ومكثف عبر التلفزيون واللوحات الإعلانية في الطرقات وغيرها من الأساليب بالرغم من أن منتجاتها باتت معروفة للجميع وليست بحاجة لتعريف الناس بها؟ قبل أن أجيب دعني اسألك سؤالا، إذا كنت من محبي كوكا كولا فكم مرة وجدت لوحة إعلانية له خلال سيرك في الشارع وبعد مشاهدتها ذهبت للسوبر ماركت واشتريت علبة منه؟ لعل هذا قد حصل لك كثيرا أليس كذلك؟ هذه الإعلانات المكثفة ليست اعتباطية ولا تقوم بها الشركات لأجل دفع المال دون أن تحصل على فائدة، فحتى لو كنت تعرف المنتج بشكل جيد وتشتريه باستمرار فإن إعلانا كهذا يحفزك لمزيد من الشراء وقد تتذكر بأنك لم تشرب علبة كوكا كولا منذ فترة طويلة، وهذا ما يعرف بالتعزيز في علم التسويق.

الشركات مهما كانت معروفة فإنها تنفق مبالغ هائلة في عملياتها التسويقية، وليس ذلك للترويج لمنتجاتها الجديدة وحسب، بل أنها تسوق بكثافة حتى للمنتجات القديمة والتي يعرفها الناس لأن الهدف هو أن يتذكر الناس الشركة ويفكرون بها بشكل دائم، فالمستهلك في حال رغبته بالشراء يتذكر الشركات التي يشاهد إعلاناتها بشكل دائم قبل غيرها.

إذا قمت بإنشاء صفحة على الفيس بوك سواء للترويج إلى نشاطك التجاري خارج الإنترنت أو لبيع منتج رقمي أو حتى للتسويق لموقعك والحصول على مزيد من الزوار، فإن هذه الصفحة لن تكون لها قيمة ما لم تقدم منشورات جديدة باستمرار، وبالنسبة للفيسبوك وغيره من الشبكات الاجتماعية فإن النشر ينبغي أن يكون بشكل يومي، ولا أقصد هنا مرة واحدة يوميا بل مرات عدة لأن ذلك يجعل منشوراتك تظهر لأكبر عدد من المعجبين بالصفحة.

عليك أن تكون ذكيا في النشر فلا تستخدم الأسلوب الإعلاني المباشر في جميع منشوراتك، بل انشر أشياء متنوعة، ليس هناك مشكلة في نشر مقولة جميلة لأحد الفلاسفة أو معلومة عن احدى الشركات الكبرى والتي تقدم منتجات أو خدمات تتناسب مع مجال صفحتك، هذا الأسلوب فعال جدا، وحتى الإعلان لمنتجاتك أو خدماتك يمكن أن يتم بدون أن تكتبه بصيغة إعلانية مباشرة في كثير من الأحيان.

اجعل منشوراتك تفاعلية

عندما تقوم بالنشر على الفيسبوك فإنك لا تخاطب نفسك بل توجه كلامك للجمهور الذي يتابعك، ولهذا فإن منشوراتك ينبغي أن تكون موجهة للجمهور وتجعلهم يتفاعلون معك. لنأخذ مثالا لأسلوبين مختلفين في النشر:

الأسلوب الأول: كتاب إلكتروني جديد لتعليم الربح عبر الإنترنت بعشرة دولارات فقط.

الأسلوب الثاني: هل مصروفاتك كثيرة وترغب بعمل إضافي لزيادة دخلك؟ هذا الكتاب الجديد سيساعدك على ذلك، اطلع على التفاصيل من خلال الرابط وشاركنا رأيك.

هل لاحظت الفرق بين الأسلوبين؟ الأسلوب الأول جامد وكأنه يتجاهل الجمهور، وهذا الأسلوب لا يأتي بنتائج جيدة غالبا.

الأسلوب الثاني استخدمنا فيه سؤالا موجها للقارئ نفسه وهذا له تأثير كبير على المتلقي، كما أن صيغة السؤال لم تكن اعتباطية بل أنها قد صيغت بناء على مشكلة يعاني منها الكثير من الناس، وفي علم التسويق من المهم عرض المنتج أو الخدمة بأسلوب يقدم حلا لمشكلة يعاني منها المشتري، لأن المنتج لا بد وأن يقدم شيئا مفيدا لمشتريه ومن الجيد التركيز على إظهار هذه الفائدة أو الفوائد.

الجزء الأخير من المنشور مهم للغاية، فهو يدعو القارئ للتعرف على الكتاب من خلال الرابط ومن ثم تقديم رأيه وهذا له فوائد عديدة، فرأي الجمهور مهم بالنسبة لك لتطوير المنتج مستقبلا أو قد يفيدك عند إعداد منتجات جديدة، كما أن كثرة التفاعل سواء بالإعجاب بالمنشور أو التعليق عليه يساهم في زيادة شعبية صفحتك، لأنه وبمجرد التعليق على منشورك فإن الفيسبوك يظهر هذا المنشور لدى أصدقاء الشخص الذي قام بالتعليق أو الإعجاب وبالتالي فإن هناك احتمال كبير بأن يقوم أصدقاءه بالإعجاب بصفحتك أيضا في حال إعجابهم بالمنشور أو بفكرة الصفحة عموما.

لا يقتصر الأمر على الاستفادة من رأي الجمهور أو تحفيزهم للتعليق فقط، بل أن طلبك لأراء المتابعين يشعرهم بأنك مهتم بهم فعلا، وهذا يزيد من اهتمامهم بصفحتك ويزيد من ولاءهم لأنك أشعرتهم بقيمتهم ولم تتجاهلهم.

لا تضيع وقت جمهورك

أن تكون متواجدا بشكل يومي هو أمر في غاية الأهمية كما ذكرنا، ولكن هذا لا يعني أن تهتم بالكم على حساب الجودة. إن وقت الجمهور ثمين فلا تشغله بالمنشورات التي لا قيمة حقيقية لها، عليك أن تتأكد من أن كل شيء تقوم بنشره يضيف شيئا جديدا وله قيمة حقيقية للقارئ، فمشاركة منشور واحد مفيد يوميا له نتائج أفضل من مشاركة 10 منشورات لا قيمة حقيقية لها، بل أن الأخيرة قد تأتي بنتائج عكسية.

إن نشر ما لا قيمة له سيضعف ثقة الجمهور بصفحتك، وبالتالي سيقل التفاعل وهذا ما لا يرغب به أي شخص لصفحته على الفيس بوك، كما أن تكرار الأمر قد يؤدي إلى إلغاء الإعجاب بالصفحة فالأمر سهل كما تعرف، وحتى لو لم تلاحظ نقصا كبيرا في عدد المعجبين فإن هذا قد يكون بسبب أن منشوراتك لم تعد تظهر للكثيرين منهم بسبب ضعف التفاعل.

تعرف على جمهورك

أي معلومة تعرفها عن جمهور صفحتك هي مهمة، ولهذا فإن عليك أن لا تتجاهل أي منها وتسعى باستمرار لمعرفة كل ما يمكنك معرفته عن متابعيك.

يوفر الفيسبوك احصائيات متعددة والتي تمكنك من معرفة الكثير من الأمور حول جمهورك مثل توزيع أعداد المعجبين حسب الدولة والمدينة، وكذلك المعلومات الديموغرافية مثل نسبة الذكور والإناث وأيضا توزيع المعجبين حسب الفئات العمرية وغيرها من المعلومات المتعلقة بالمعجبين.

معرفة التفاصيل حول جمهورك تفيدك بشكل كبير في تحديد نوعية منشوراتك، فإذا وجدت مثلا أن لديك جمهورا عريضا من الفئة العمرية 25 إلى 34 فيمكنك حينها أن تركز على المنشورات التي تتناسب مع هذه الفئة، ولو كان الذكور هم الأكثر إعجابا بصفحتك فيمكنك أن تولي اهتماما أكبر بالمنشورات الذكورية، ولكن كل ذلك لا يعني أن تتجاهل أبدا الفئات الأخرى.

6-نصائح-لصفحة-أكثر-تفاعلا-على-الفيسبوك

يوفر الفيسبوك أيضا احصائيات حول المنشورات الخاصة بك، فيمكنك أن تتعرف على مدى تفاعل الجمهور مع كل منشور من ناحية الإعجاب والتعليق والمشاركة، وكذلك التعرف على المنشورات الأكثر تفاعلا خلال فترة معينة، وهذه الاحصائيات تعطيك لمحة عن نوعية المنشورات التي يفضلها جمهورك لتقوم بالاهتمام بها.

اختر صورا جذابة

ما هي أكثر المنشورات التي تلفت انتباهك على الفيسبوك، النصية أو التي تحتوي على صور؟ الجواب سهل أليس كذلك؟ للصور تأثير كبير على مدى تفاعل الجمهور مع المنشور، فهي أولا تزيد من نسبة الانتباه للمنشور وتجعله ملفت للنظر بشكل كبير، ولهذا فإن عليك دائما الاهتمام بإضافة المنشورات المدعمة بالصور.

اختيار الصورة المناسبة هو المهم وليس نشر أي صورة بهدف أن لا يكون المنشور نصيا فقط، فالاختيار الخاطئ قد يؤدي إلى نتيجة عكس التي ترجوها، لذا عليك أن تختار أولا صورة تتناسب مع محتوى المنشور، وينبغي أن تكون جميلة وجذابة دون شك، كما أنه من الأفضل التركيز على الألوان التي تلتقطها العين بسرعة مثل اللون الأحمر.

الصور الغريبة والمثيرة قد تجذب القارئ بشكل كبير، إذا وجدت صورة من هذا النوع وكانت مناسبة لمنشورك فلا تتردد باستخدامها.

اطلب رأي الجمهور

الجمهور ينجذب إليك بشكل أكبر إن وجد الاهتمام، حاول دائما أن تتفاعل مع المعجبين بصفحتك وكأنك صديق حقيقي لهم، اسألهم عن الأشياء التي يحتاجون إليها واعرض عليهم المساعدة فهذا يجعلهم أكثر تعلقا بصفحتك ويزيد من شعبيتك ويمكّنك من تحقيق الأهداف التي تسعى إليها في وقت لاحق.

كما ذكرت بالأعلى فإنك لا تقوم بالنشر لنفسك، ولهذا فإن التركيز على الاحصائيات لمعرفة ما الذي يجذب جمهورك هو أمر مهم، ولكن لا تعتمد على الاحصائيات وحدها بل اسأل جمهورك بين الحين والأخر عن رأيهم بمنشوراتك، اطلب نصائحهم حول المواضيع التي يرونها مفيدة لهم، واسألهم حتى عن السلبيات التي وجدوها في المنشورات السابقة لتقوم بتحليلها وتتجنب الغير مناسب منها.

إذا كانت صفحتك مرتبطة بنشاط تجاري فمن الجيد أن تسأل متابعيك عن رأيهم بالمنتجات أو الخدمات التي تقدمها، استمع لنصائحهم وأفكارهم فالكثير منهم قد يكونون من زبائنك الحاليين أو المحتملين.

الوسوم

Mohammad Alzayer

مؤسس ومدير مدونة تطوير الأعمال الإلكترونية. حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال مسار نظم المعلومات الإدارية من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ودرجة الماجستير في إدارة سلسلة التوريد من Dublin Institute of Technology, National Institute for Transport and Logistics - دبلن - جمهورية إيرلندا.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق