مقالات التاجر

متجر المحبة فكرة تستحق الإشادة

بسم الله الرحمن الرحيم

عند الرغبة بإنشاء مشروع جديد سواء كان إلكترونيا أم تقليديا فإن عليك أن تسأل نفسك سؤالا مهما للغاية، ما الذي يميز مشروعي ويقوده للنجاح؟ فالإجابة على هذا السؤال مهمة جدا بل أنها السبب الرئيسي الذي يدفعك للمضي قدما في إنشاء المشروع أو صرف النظر عنه، فلو قررت إنشاء متجر إلكتروني لبيع منتجات متنوعة مشابه في فكرته لموقع سوق.كوم، فعليك أن تحدد مالذي سيميز موقعك ليترك الناس سوق.كوم ويشترون منك؟ إذا كانت فكرة الموقع مستنسخة بالكامل دون أي تغيير أو تطوير فإن فرصة نجاحها ضئيلة جدا في أغلب الحالات خصوصا إذا كنت شخصا مبتدئا في مجال التجارة ولا تمتلك من الإمكانيات المادية والخبرة العملية الكثير. قد تسأل نفسك الأن، إذا كيف نجح سوق.كوم وهو لا يضاهي عملاق التجارة الإلكترونية امازون على سبيل المثال؟ الإجابة على هذا السؤال هي أن سوق.كوم قدم شيئا مختلفا، وقد تحدثت سابقا عن هذه النقطة وأدعوك لقراءة مقال سوق كوم واستراتيجية النجاح لتجد الإجابة التفصيلية.

كما كررت سابقا في العديد من المقالات فإن الفكرة المبتكرة أو المطورة هي من أهم الأشياء لتحقيق النجاح في العمل التجاري، ولك أن تتخيل بأن أفكارا بسيطة في بعض الأحيان تحقق لأصحابها نجاحا باهرا إذا ما تم استغلالها بالشكل الصحيح، ولهذا فإن عليك دائما التركيز على هذا الجانب في حال قررت أن تبدأ نشاطك التجاري، ولكن هذا لا يعني بأن الفكرة المبتكرة هي المحور الوحيد لنجاح النشاط التجاري فهناك الكثير من العوامل الأخرى والتي قد تؤدي إلى نجاح أو فشل النشاط مهما كانت فكرته، ومع ذلك تظل فكرة المشروع أمرا جوهريا.

قبل مدة وأثناء تصفحي المعتاد للإنترنت شاهدت إعلانا تجاري لموقع باسم “متجر المحبة“، ولأن الاسم قد لفت انتباهي قمت مباشرة بزيارة الموقع والتعرف عليه، وفي حقيقة الأمر ليست لديّ معلومات كافية عن الموقع أو مدى نجاحه، ولكن ما لفت انتباهي هو الفكرة التي بني عليها. متجر المحبة هو موقع إلكتروني متخصص في الهدايا، بمعنى لو أنك رغبت بشراء هدية لشخص عزيز عليك فإن الموقع يوفر الكثير من الهدايا التي يمكن أن تشتريها من خلاله، والفكرة ليست في الهدية نفسها فجميع المنتجات المتوفرة على الموقع موجودة في الأسواق المحلية وفي مواقع أخرى، ولكن فكرة الموقع قائمة على أنه عند شراءك لهدية معينة فإن الموقع يقوم بتغليف الهدية وتجهيزها بشكل مجاني ومن ثم إرسالها للشخص الذي تود أن تهديه. ببساطة هذه هي الفكرة التي جعلت الموقع مختلفا بالرغم من أنه لا يبيع منتجات مختلفة عن الأخرين!

متجر-المحبة1

قد تكون هذه الفكرة ليست بجديدة، فربما هناك مواقع أجنبية بنفس المضمون مع عدم علمي بذلك، ولكن حتى وإن وجدت مواقع مشابهة فهذا ليس سببا في فشل المشروع لأنه يبقى فكرة جديدة في العالم العربي لم أرى منافسا لها، ولتتضح لك الصورة بشكل أكبر أدعوك مرة أخرى لقراءة المقال الذي أشرت إليه بالأعلى والمعنون بـ سوق كوم واستراتيجية النجاح إن لم تكن قد قرأته بالفعل.

لن أقول بأن الموقع ناجح أو أنه سينجح فأنا لا أعلم عنه الكثير ولا أستطيع التنبؤ بهذا الأمر، ولكن أقول بأن فكرة الموقع تساعده على النجاح، وعلى أصحابه أن يهتموا بكافة الجوانب التي من شأنها تحقيق ذلك.

في عالمنا العربي نحن بحاجة ماسة إلى المشاريع المبتكرة خصوصا فيما يتعلق بالتجارة الإلكترونية، فتقليد ونسخ أفكار المشاريع الناجحة أصبح بلا معنى، فعلى سبيل المثال ظهرت الكثير من المواقع المتخصصة في بيع الخدمات المصغرة، وكان مصير أكثرها الفشل، والمضحك أن أكثر هذه المواقع قد استخدمت برمجيات جاهزة ومستنسخة من فكرة الموقع العالمي Fiverr، وهناك المئات من المشاريع التي فشلت وستفشل لنفس السبب.

هل ما زلت ترغب بإنشاء مشروعك الخاص؟ إن كانت فكرة مبتكرة وتهم الناس فلا تتردد، وإن لم تكن كذلك فأنصحك أن لا تضيع وقتك إلا إذا كانت لديك الإمكانيات المادية والإدارية الضخمة التي تساعدك على تقليد الكبار ومنافستهم والتفوق عليهم!

الوسوم

Mohammad Alzayer

مؤسس ومدير مدونة تطوير الأعمال الإلكترونية. حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال مسار نظم المعلومات الإدارية من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ودرجة الماجستير في إدارة سلسلة التوريد من Dublin Institute of Technology, National Institute for Transport and Logistics - دبلن - جمهورية إيرلندا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق