مقالات التاجر

تحليل SWOT والاستفادة منه في تطوير الأعمال

بسم الله الرحمن الرحيم

الجهات التجارية صغيرة كانت أم كبيرة تؤثر وتتأثر بالبيئة التي تتواجد بها، فهناك تأثير ناتج عن الأنظمة والقوانين الدولية والمحلية وتأثير من المنافسين وتأثير من بعض المنظمات التي قد تكون مرتبطة بالنشاط التجاري وكذلك تأثير من العملاء أنفسهم، وقد ساعدت العولمة في زيادة الضغوط على الجهات التجارية بسبب تمكينها للانفتاح التجاري وإزالة الكثير من العوائق التي كانت موجودة سابقا مما أدى إلى زيادة حدة التنافسية نتيجة دخول الكثير من الشركات في أسواق جديدة، ومن هنا تظهر الأهمية الكبيرة لتقنيات التحليل المختلفة والتي تستخدم ضمن المستوى الاستراتيجي للجهات التجارية لتحقيق أهداف مختلفة باختلاف نوع التحليل المستخدم إلا أن الهدف منها جميعا في النهاية تعزيز وضع الجهة التجارية في السوق وتحقيق النجاح. سأتحدث في هذا المقال حول أحد أنواع التحليل وسأكمل الحديث حوله في المقال القادم إن شاء الله والذي سيُختم بالحديث حول أهمية التحليل بالنسبة للمشاريع الإلكترونية.

من الطرق التحليلية المستخدمة في عالم الأعمال اليوم ما يعرف بـ SWOT Analysis، وهذه الأحرف هي عبارة عن بدايات الكلمات الإنجليزية Strengths, Weaknesses, Opportunities and Threats وتعني نقاط القوة ونقاط الضعف والفرص والتهديدات، وملخص الأمر فإنه في هذا التحليل تقوم الجهة التجارية بعمل قائمة تحتوي على نقاط القوة والضعف الموجودة لديها بالإضافة إلى الفرص التي يمكن للجهة الاستفادة منها وأخيرا التهديدات المختلفة التي تواجهها، ولتتضح الصورة بشكل أكبر أورد نموذج افتراضي للتحليل خاص بشركة Apple مع ملاحظة أن المعلومات الواردة في هذا التحليل حقيقية ولكنها مبنية على وجهة نظري الشخصية واستُخدِمت بغرض توضيح الفكرة فقط وليس بالضرورة أن يكون الاستخدام دقيقا.

تحليل-SWOT
تحليل SWOT لشركة ابل

نقاط القوة التي تمتلكها شركة ابل كثيرة، ولا يخفى على أحد أنها تمتلك علامة تجارية قوية بالإضافة إلى ولاء كبير من قبل الكثير من العملاء خاصة من جيل المراهقين والشباب الذين يتعاملون مع منتجات ابل وغيرها من المنتجات المنافسة كنوع من أنواع الموضة، ولا يعني هذا بالطبع أن هذه الفئة تعتبر الوحيدة في قائمة عملاء ابل فهناك ولاء للشركة من مختلف الفئات العمرية ولأسباب متعددة ولكن تبقى أهمية كبيرة لفئة المراهقين وحديثي السن أكثر من غيرها من الفئات العمرية وذلك للسبب المذكور.

كذلك فإن الجانب الإبداعي في الشركة من خلال تصنيع منتجات بأفكار غير مسبوقة كان له الدور الأساسي في تحقيق النجاح الذي وصلت إليه ابل، ولعل الكثير من نقاط القوة التي تمتلكها الشركة مبنية على هذا الأمر وهذا يؤكد ما نصر عليه دائما بأن الإبداع والابتكار لهما دور أساسي في تحقيق النجاح ويمكن مراجعة المقال سوق كوم واستراتيجية النجاح فإن فيه اشارات حول هذا الأمر، وكذلك فإن نقاط القوة الأخرى المذكورة بالأعلى لها أهميتها دون شك.

ومع وجود الكثير من نقاط القوة فإن الشركة لا تخلو من بعض نقاط الضعف وهذا أمر طبيعي لأي جهة تجارية مهما كانت، فارتفاع أسعار المنتجات مقارنة بالمنافسين قد يعتبر من نقاط الضعف التي دائما ما يتم ذكرها عند الحديث عن شركة ابل، فالكثيرين يرون أن الأسعار مبالغ فيها وهذا يعطي فرصة أكبر للمنافسين ليتمكنوا من زيادة حصصهم السوقية، وكذلك فإن هناك نقاط ضعف قد لا يمكن الاعتماد عليها في ظل غياب المعلومات المتوفرة لنا حولها فمثلا ما ذكر عن زيادة الديون الطويلة الأجل فقد لا يكون الأمر نقطة ضعف بل من الممكن أن يكون فيه مصلحة للشركة إذا كانت عبارة عن ديون مخصصة لدعم جوانب معينة من شأنها المساهمة في ارتقاء الشركة نحو الأفضل، وأما بالنسبة لوفاة ستيف جوبز فإن الكثيرين يرون في الراحل أنه العقل المفكر والمبدع داخل ابل وبسببه خرجت العديد من المنتجات الإبداعية التي ساهمت في تطور الشركة ونجاحها ولهذا فإن العديد من الأشخاص يتسائلون إن كان بإمكان ابل أن تحقق المزيد من الإبداع بعد رحيله وهذا بالطبع ما ستبينه الأيام إيجابا أو نفيا.

في جانب الفرص فإن الكثير من التقارير والدراسات تشير إلى زيادة الاعتمادية على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية حيث تشير بعض التوقعات إلى أن هذه الأجهزة ستشكل ما نسبته 87% من إجمالي عمليات الشحن الدولي للأجهزة المتصلة بالإنترنت في العام 2017، وكذلك فإن زيادة الاعتمادية على الحوسبة السحابية يعطي فرصة كبيرة لشركة ابل لزيادة التطوير في نظامها iCloud وهي فرصة كبيرة ومهمة.

وفي جانب الفرص أيضا؛ فكما ذكرنا فإن المنتجات الإبداعية والمبتكرة هي من الأسباب الرئيسية لنجاح شركة ابل، فإذا تمكنت الشركة من استحداث المزيد من هذه المنتجات حتى مع رحيل ستيف جوبز فإنها ستحقق مزيدا من النجاح دون شك، وكذلك فإن خفض الأسعار أو إنتاج المزيد من الأجهزة المنخفضة الثمن مثل ما حدث مع iPhone C سيكون له دورا مهما في زيادة الحصة السوقية للشركة والحصول على المزيد من العملاء.

بالانتقال إلى التهديدات فإن هناك أمورا حقيقية تهدد الشركة وهي في مجملها مرتبطة بالمنافسين، فشركة ابل لا تعمل وحدها في السوق وهي عندما خرجت بمنتجات إبداعية واستطاعت أن تكتسح الأسواق العالمية في بادئ الأمر؛ فقد اعطت الحافز للشركات المنافسة للتقليد والخروج بمنتجات تنافس أو تتفوق على منتجاتها وما الحرب بين iPhone و Galaxy إلا أكبر مثال على ذلك، ويعتبر نظام التشغيل Android بشكل عام منافس شرس لـ IOS فالأول مستخدم في العديد من الأجهزة المختلفة بينما الأخير مختص بشركة ابل وهذا يعني أن الأجهزة المتعددة المُستخدِمة لنظام اندرويد مع اختلاف مصنعيها يمكن أن تتوافق مع بعضها البعض بدرجة كبيرة بينما تظل أجهزة ابل محصورة في عالمها الخاص، وبالطبع فإن هذه سياسة من سياسات الشركة فهي دائما ما تحبذ أن تكون لها هويتها الخاصة التي تميزها عن الأخرين.

بالنظر إلى النقاط الواردة في التحليل بالأعلى نجد أن هناك أهمية لكل منها ولكن ليس بدرجة متساوية دون شك، ولهذا فقد اقترح الدكتور Daniel Park أن يتم تقييم قوة كل نقطة بمقياس يتكون من 5 درجات بحيث يكون الرقم 5 للعوامل الشديدة الأهمية بينما يكون الرقم 1 للعوامل ذات الأهمية المنخفضة، وهذا يساعد على التركيز بشكل أكبر على العوامل الأكثر أهمية لأنها تحقق المصلحة الأكبر للجهة التجارية.

بعد أن تعرفنا على تحليل SWOT يبقى السؤال الأهم وهو كيف يمكن الاستفادة من هذا التحليل في العالم الواقعي؟ والجواب بأنه ينبغي تحويل هذا التحليل إلى مجموعة من الاستراتيجيات والتي يمكن للجهة التجارية الاختيار من بينها وهذا هو الدور الذي تقوم به مصفوفة TOWS والتي سنتعرف عليها في المقال القادم إن شاء الله قبل أن ينتقل الحديث في المقال نفسه لأهمية التحليل بالنسبة للمشاريع الإلكترونية.

[su_divider top=”no”]

المراجع:

تحليل-SWOT
المراجع
الوسوم

Mohammad Alzayer

مؤسس ومدير مدونة تطوير الأعمال الإلكترونية. حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال مسار نظم المعلومات الإدارية من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ودرجة الماجستير في إدارة سلسلة التوريد من Dublin Institute of Technology, National Institute for Transport and Logistics - دبلن - جمهورية إيرلندا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق