(مجانا) الربح من كليك بانك - استراتيجية الربح الدائم

كيف تستثمر 60 دولار لمرة واحدة لتحقيق ربح دائم من كليك بانك؟

احصل عليه الآن مجانا!

للحصول على الكتاب ينبغي استخدام بريد إلكتروني صحيح، حيث سيصلك رابط التنزيل في رسالة بريدية بعد تفعيل بريدك الإلكتروني.

 

الربح من التدوين

بسم الله الرحمن الرحيم

مع بداية الألفية الجديدة انتشرت منتديات الإنترنت بشكل كبير خصوصا مع ظهور الشركة العالمية الشهيرة vBulletin في العام 2000 والتي استطاعت شق طريقها بكل قوة لتحقق نموا متسارعا وشهرة كبيرة للغاية، وأتذكر جيدا كيف كان عالم المنتديات يجذب الكثيرين وكيف ظهرت العديد من المنتديات الشهيرة التي استطاعت جمع الألاف من الأشخاص في مجتمعات افتراضية مميزة تُنَاقش فيها مختلف المواضيع العامة والمتخصصة، ومن شدة الإقبال على المنتديات ظهر منها الكثير والكثير بهدف أو بدون هدف حتى أنه كان هناك استخدام واسع للـ vBulletin على بعض الاستضافات المجانية المنتشرة في ذلك الوقت، واعتقد أن الازدهار الأكبر للمنتديات بدأ في العام 2005 تقريبا وهذا تاريخ افتراضي حسب ما أراه شخصيا وليس بالضرورة أن يكون صحيحا تماما.

عاما بعد عام ظهرت الكثير من التحولات الكبيرة والتي أثرت على عالم المنتديات بشكل كبير، فظهور الفيسبوك كان له دور كبير في انخفاض نصيب المنتديات من الزوار والتفاعل، وأدى ظهور الشبكة الاجتماعية تويتر إلى مزيد من التراجع حتى أصابت برامج التواصل الفوري في الأجهزة الذكية مثل الواتس اب المنتديات في مقتل، وهذا أدى إلى نسيان الكثير منها وإغلاق الكثير أيضا حتى من بعض المنتديات الكبيرة التي كان لها دور في إثراء الويب العربي، وأما تلك المنتديات الصغيرة والهامشية فيكفي نظرة على أي منها لنجد أنها قد أصبحت أشبه بمدن الأشباح.

قد تعتقد الأن أن عنوان هذه المقالة كتب خطأ وهذا غير صحيح، فقد ذكرت المقدمة الطويلة بعض الشيء لأبين كيف كان الإقبال الكبير على المنتديات سببا في أن تصبح بالنسبة للكثيرين من أصحابها مصدرا لتحقيق الربح من الإنترنت سواء بتأجير المساحات الإعلانية أو الفتحات الإجبارية أو استخدام الشبكات الإعلانية Pay Per Click مثل شبكة Google AdSense الشهيرة وغيرها من الطرق، والأمر نفسه يتكرر الأن في عالم التدوين الذي اتجه إليه الكثيرون بعد مرحلة السبات العميق التي دخلت فيها المنتديات.

كما هو الحال في المنتديات فإن الربح من التدوين ممكن دون شك ولهذا نجد أن الكثيرين لديهم الرغبة في امتلاك المدونات التي بدأت تنتشر هنا وهناك خصوصا على منصتي الوورد بريس وبلوجر وبدأ استخدام المدونات المجانية يزداد أيضا خصوصا على المنصة الأخيرة، ونتيجة لكل ذلك بدأت مشكلة المنتديات تتكرر من جديد.

كان هناك الكثير من الأشخاص الذين قاموا بافتتاح منتديات لمجرد امتلاك واحد دون أي هدف واضح وكان مصير أغلبها الفشل والإغلاق حتى في تلك الفترة التي كانت فيها المنتديات مزدهرة، وكان هناك البعض الأخر الذي افتتح منتدى بهدف الربح دون أي تخطيط أو فكرة أيضا وكان لها نفس المصير، واليوم نجد الكثيرين يسألون هنا وهناك عن كيفية افتتاح مدونة والربح منها! بالتأكيد ليس هناك أي مشكلة من تحقيق الربح من التدوين ولكن ما هي الطريقة الصحيحة؟ هل تكون بافتتاح مدونة واستخدام أسلوب النسخ واللصق أو كتابة المحتوى الركيك والذي لا يحقق أي فائدة؟ بالتأكيد لا؛ فهذا مصيره الفشل دون شك ولا يضيف إلا المزيد من التكرار الذي لا فائدة منه في الشبكة العنكبوتية، وإذا تم افتتاح مدونة انطلاقا من مبدأ الربح فإن مصيرها سيكون غالبا الفشل وبالطبع فإن لكل قاعدة شواذ ولكن الكلام هنا حول الاحتمال الأكبر والأكثر منطقية بالإضافة إلى أن هذا نراه يوميا من خلال ظهور مدونات لا هدف منها لتغلق أو تهمل بعد فترة قصيرة.

التدوين يجب أن ينطلق من إبداع كاتب ليحقق النجاح، وما أقصده هنا أن المدون يجب أن يمتلك حب الكتابة والبحث أولا والموهبة المناسبة التي تمكنه من تقديم المعلومة للأخرين بطريقة جميلة، ووجود هاذين المبدأين هي الخطوة الأولى لتحقيق النجاح وهناك خطوات كثيرة لاحقة.

لا يعتقد شخص أنه بمجرد إنشاء مدونة وكتابة العديد من المقالات حتى وإن كانت مميزة مشاهدة الزوار ينهالون على موقعه وبذلك يتمكن من الاستفادة من الإعلانات أو غيرها من الطرق الربحية فالأمر ليس هكذا بل يحتاج إلى كثير من الوقت والجهد والصبر، ولذلك فإن على المدون أن ينسى فكرة الربح حتى وإن عرض تأجير المساحات الإعلانية مثلا فليتركها معروضة كما هي دون التفكير فيها وينشغل بالكتابة وتطوير المدونة من ناحية المحتوى دون التفكير في الربح المالي، وبالطبع فإنه جنبا إلى جنب مع كتابة المحتوى المميز فإنه ينبغي التركيز على تقنيات محركات البحث SEO مع ضرورة التأكيد على أن هذه التقنيات لن تنجح وتعطي ثمارها في ظل غياب المحتوى المفيد والمميز.

بعد أن تحقق المدونة النجاح وتكون مصدرا للكثير من الناس للحصول على المعلومة فإنك كمدون ستجد أن الربح يأتي بنفسه إليك وأعني هذه الكلمة جيدا، فالمواقع الناجحة يتسابق إليها المعلنين كما يمكن تحقيق الربح من الشبكات الإعلانية الكبرى أيضا، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يمكنك بعد الوصول بالمدونة إلى النجاح التفكير في أساليب وتقنيات تساعدك على تحقيق الربح.

خلاصة القول فإن وجهة نظري الشخصية والتي اعتقد أنها مدعمة بما نراه في الواقع الإلكتروني فإن المدونات المتمحورة حول الربح كنقطة إنطلاق وبداية مصيرها الفشل، وحتى وإن حدث وحققت النجاح فإنها غالبا لن تقدم ما يفيد القارئ بل قد تلجأ إلى جذب الزوار بطرق مختلفة لا تحقق أي فائدة علمية ومعرفية، ولهذا فإن الربح من التدوين ينبغي أن يأتي في مراحل متقدمة وليس في البداية التي ينبغي أن تكون مبنية على الإبداع والمحتوى المتميز النابع من حب الكتابة والتدوين.

نبذة عن الكاتب

مؤسس ومدير مدونة تطوير الأعمال الإلكترونية. حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال مسار نظم المعلومات الإدارية من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ودرجة الماجستير في إدارة سلسلة التوريد من Dublin Institute of Technology, National Institute for Transport and Logistics - دبلن - جمهورية إيرلندا.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. حذيفة ماضي

    صدقت أخي، حقاً أنا أثني على كلامك. تجربتي مع التدوين هو أنني قمت بفتح مدونتي وكتابة حوالي 40 مقالة من جهدي الشخصي وقمت بنشرها، والآن أتلقى زواراً من أماكن متفرقة وبالمئات دون أي تعبٍ يذكر فقط هي عمليات نشر عشوائية، هنا قد علمت أن المحتوى هو كنزي وليس تقنيات جلب الزوار المختلفة، فالزائر ماهر في البحث وسيجد المعلومة التي يحتاجها مهما كلّفه الأمر، وإن كانت في مدونتك سيصبح زائراً دائماً لها .

    دمت بود أخي، وموقعك مميّز .

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *