مقالات التاجر

استراتيجيات ربحية – بيع الخدمات المصغرة

بسم الله الرحمن الرحيم

تحدثت في مقالات سابقة من سلسلة “استراتيجيات ربحية” حول شبكات التسويق بالعمولة وذلك ابتداءً من المقال الأول “استراتيجيات ربحية – التسويق بالعمولة“، ومع أن التسويق بالعمولة يعد من أشهر الطرق لتحقيق الربح من الإنترنت ومن أكثرها موثوقية (في حال التعامل مع الجهات المعروفة) إلا أنها ليست الطريقة الوحيدة للربح حيث أن هناك الكثير من الطرق الموثوقة والمفيدة أيضا.

أتحدث اليوم حول بيع الخدمات المصغرة والتي انتشرت بشكل كبير في السنوات الأخيرة كفكرة جديدة لاقت رواجا واسعا في أوساط المستخدمين للشبكة العنكبوتية منذ ظهور الموقع العالمي فايبر وحتى انتشار العديد من المنافسين له، ولعل أبرز أسباب نجاح هذه الفكرة أنها وفرت فرصة للهواة والمحترفين على حد سواء للبدء في بيع خدماتهم وتحقيق دخل لا بأس به وفي المقابل أعطت الفرصة للمهتمين بهذه الخدمات للحصول عليها بأسعار منخفضة، وفي هذا المقال لن أتحدث عن فكرة عمل هذه المواقع فقد ذكرتها سابقا بشكل مختصر في مقال هل يعتبر خمسات البديل المناسب للموقع الأجنبي Fiverr؟ ولكن سيكون الحديث اليوم حول بعض الأفكار التي يمكن استغلالها لبدء الربح من هذه المواقع وكذلك بعض الأفكار الأخرى المستهلكة والتي لن تحقق فوائد تذكر في ظل التنافسية الشديدة.

الربح من بيع الخدمات المصغرة

لننتقل الأن للحديث عن مواقع الخدمات المصغرة وكيف يمكن الاستفادة منها لتحقيق الربح. في البداية ينبغي عزيزي القارئ أن تعرف أنه لا يمكن الاستفادة من عرض شيء لا قيمة حقيقية له لأنك لن تستطيع أن تحقق مبيعات لما تعرض، وحتى إن حصلت على عدد من المبيعات فإن المشترين سيقيمونك سلبيا أو يتصلون بالدعم الفني لاسترجاع المبلغ المدفوع، والأمر نفسه في حال عرض خدمات لا تتقنها أو خدمات وهمية فإن النتيجة ستكون إلغاء الخدمة وربما إيقافك من الموقع أيضا ولهذا فلا فائدة أبدا من عرض هكذا خدمات.

أما بالنسبة لعرض الخدمات ذات التنافسية العالية فإن ذلك سيصعب عليك المهمة بشكل كبير، فلو افترضنا أن هناك مجموعة من الأشخاص يبيعون خدمات مشابهة لما تفكر به منذ 2010 وقد حققوا عددا كبيرا من المبيعات ولديهم الكثير من التقييمات الإيجابية فإن المنطق يقول بأن أغلب المشترين سيتوجهون لهؤلاء البائعين بسبب النظرة الإيجابية التي اكتسبوها على المدى الطويل، ويجدر أن أشير إلى أن المقصود هنا هو الخدمات التي لا يشكل شخص مقدمها فارقا كبيرا بالنسبة للمشتري كحل المشاكل التقنية البسيطة وغيرها من الأمور، وأما في بعض الخدمات الأخرى كالتصميم وإنتاج المقاطع المرئية مثلا فإن التنافسية تكون بالدرجة الأولى على مهارات وذوق البائع واحترافيته بالدرجة الأولى وهذا لا ينفي وجود التنافسية طبعا ولكنها ليست بالشكل الموجود في النوع الأخر من الخدمات.

بتصفح سريع لمواقع الخدمات المصغرة المختلفة وليكن على سبيل المثال الموقع العربي خمسات نجد انتشارا كبيرا لخدمات زيادة المتابعين والمعجبين في الشبكات الاجتماعية المختلفة، ومع وجود من يؤكدون أنهم يقدمون متابعات حقيقية بأسعار زهيدة نرى أن هناك من يصرح بتقديمه لمتابعات وهمية وقد رأيت مثالا على ذلك في رد لأحد الأشخاص في قسم الطلبات بالموقع المذكور، ومع تحفظي الشديد شخصيا على هذه الخدمات سواء كانت المتابعات حقيقية فعلا أم لا إلا أني اعتب على إدارات مواقع الخدمات المصغرة المختلفة وخصوصا خمسات اتاحتها الفرصة لمن يقدم بيع المتابعات الوهمية بشكل صريح حتى وإن تم ذلك برضا البائع لأن هذا يسبب انتشار هكذا خدمات ويعطي نظرة سلبية جدا عن الموقع، وكذلك اعتب على المشترين لهذه الخدمات والذين يبحثون عن متابعات أو إعجابات لا فائدة حقيقية منها لسبب أو لأخر ولا يريدون حتى العمل على حساباتهم وتطويرها بشكل يؤدي إلى تفاعل المستخدمين الأخرين معهم من دون شراء هذه الخدمات، وأود أن اذكر إلى أن هناك من يقدم خدمات زيادة المتابعين بإعداد معقولة عن طريق النشر في حسابات كبيرة وبالتالي الحصول على متابعات حقيقية ولكنهم قلة حسب ما أرى. ما أردت أن أوضحه في هذه النقطة أن الانتشار الكبير لخدمات بيع المتابعين والمعجبين بشقيه الحقيقي والوهمي يجعل التنافسية شديدة جدا فلا ينصح بالدخول لهذا المجال بالإضافة إلى أن هذه الخدمات لا تحقق فائدة حقيقية في غالبها للمشتري.

إذا كيف لك أن تعمل؟ حاول بالدرجة الأولى أن تضع فكرة جديدة ومرغوبة لتجنب منافسة من سبقك وتحقيق أكبر قدر من المبيعات، وحتى لو قررت بيع خدمات منتشرة فعليك أن تركز على التسويق لها خارج هذه الشبكات وذلك عن طريق عرضها على أصدقاءك مثلا في الشبكات الاجتماعية أو نشرها في المواقع والمنتديات.

إعادة بيع الخدمات المشتراة من مواقع الخدمات المصغرة

قد لا تكون لديك الموهبة الكافية لعرض خدمات متميزة في مواقع الخدمات المصغرة وتحقيق الربح أو قد لا يكون لديك الوقت الكافي للعمل على الطلبات الواردة ولكن ماذا لو تمكنت أن تحقق ربحا أعلى من البائعين في تلك المواقع من دون أن تعرض خدماتك الشخصية؟ ما أعنيه هنا هو أن تختار خدمة متميزة في احدى مواقع الخدمات المصغرة وعليها إقبال شديد وتبحث عن مصادر أخرى لإعادة بيع هذه الخدمة كموقعك الشخصي أو الشبكات الاجتماعية أو حتى لمعارفك واصدقاءك خارج شبكة الإنترنت، والأمر بسيط حيث عليك أن تستقبل الطلبات وتحصل على المال ومن ثم تقوم بشراء الخدمة من الشخص الذي اخترته سابقا وفور انتهاء الطلب تسلمه للمشتري دون أن تتحمل سوى مشقة التسويق والبيع.

باستخدام هذه الطريقة يمكنك أن تحقق دخلا أكبر من الذي يحققه صاحب الخدمة نفسه لأن بإمكانك وضع السعر الذي تراه مناسبا فهناك خدمات تباع في مواقع الخدمات المصغرة بخمسة دولارات مثلا وهي تستحق مبلغا أكبر من ذلك ولهذا يمكنك استغلال هذه النقطة لتحقيق ربح عالٍ.

وقبل كل شيء أود الإشارة إلى بعض الملاحظات عند اختيار خدمات لإعادة بيعها:

  • عليك أن تبحث عن أشخاص موثوقين لأنك تشتري الخدمات لإعادة بيعها على أخرين وهذا يجعل الأمر أكثر حساسية، ولعل عدد المبيعات الكبير لشخص معين مع وجود التقييمات الإيجابية يعطي مؤشرا جيدا في الغالب.
  • ينبغي أن تختار خدمات متميزة وذات جودة عالية مما يعطي فرصة أكبر لتحقيق المبيعات.
  • اختيار الخدمات الإبداعية مع وجود الطلب الكبير عليها سيساعدك كثيرا في تحقيق مبيعات أعلى.
  • اهتم دائما بقراءة أراء المشترين وليس فقط النظر في عدد التقييمات الإيجابية، فبعض المشترين يذكرون ملاحظة بأن الخدمة جيدة إلا أن هناك نقطة سلبية معينة مثل تأخر التسليم، والتأخير ليس من صالحك أبدا لأن لديك التزاما مع من يشتري الخدمة منك.
  • لا تضع نفس موعد التسليم الذي يحدده بائع الخدمة لعملاءك، وإنما عليك أن تضيف عليه يوم أو يومين أو ربما أكثر حسب نوع الخدمة والمدة التي حددها البائع وذلك من باب الاحتياط.
  • يفضل أن تشتري الخدمة التي تختارها وتجربها بنفسك قبل أن تقرر بشكل نهائي العمل على إعادة بيعها.
  • ادرس السعر جيدا قبل تحديده، فرغبتك بزيادة أرباحك لا تعني أن تضع أسعارا مبالغا فيها لأن ذلك قد يؤدي إلى نتائج سلبية.

بالطبع فإن إعادة البيع ليس بالأمر السهل وذلك في البداية على الأقل، وإن كنت تظن بأن تحقيق الربح من الإنترنت بمختلف أشكاله أمر سهل ولا يحتاج إلى عمل فانصحك أن لا تتعب نفسك بالتجربة لأن الأمر يحتاج إلى عمل متواصل خصوصا في البداية لتبدء تحقيق الربح، ففي هذه الطريقة مثلا وعند البدء  بإعادة بيع خدمات الأخرين يجب أن تختار استراتيجية أو مجموعة استراتيجيات تسويقية وبيعية، فهل ترغب بأن تنشأ موقعا لتسويق الخدمة أم لا، وإن قررت ذلك فإن أمامك طريق طويل لنشر الموقع وإشهاره بمختلف الطرق، وإن قررت العمل على الشبكات الاجتماعية فينبغي أيضا أن يتوافر لديك المتابعين  المهتمين بما تقدم وهذا يحتاج إلى عمل أيضا، وهناك من يلجأ إلى الحلول السريعة من خلال الإعلانات المدفوعة وقد تكون هذه الطريقة من أسرع الطرق للانتشار ولكن مع عدم استخدامها بالطريقة الصحيحة ودراسة الأمر من مختلف الجوانب قد يكون استخدامها مضيعة للمال والوقت والجهد فتنبه.

الوسوم

Mohammad Alzayer

مؤسس ومدير مدونة تطوير الأعمال الإلكترونية. حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال مسار نظم المعلومات الإدارية من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ودرجة الماجستير في إدارة سلسلة التوريد من Dublin Institute of Technology, National Institute for Transport and Logistics - دبلن - جمهورية إيرلندا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق