(مجانا) الربح من كليك بانك - استراتيجية الربح الدائم

كيف تستثمر 60 دولار لمرة واحدة لتحقيق ربح دائم من كليك بانك؟

احصل عليه الآن مجانا!

للحصول على الكتاب ينبغي استخدام بريد إلكتروني صحيح، حيث سيصلك رابط التنزيل في رسالة بريدية بعد تفعيل بريدك الإلكتروني.

 

استراتيجيات ربحية – الكلمات المفتاحية ومحركات البحث 2

بسم الله الرحمن الرحيم

بدأت الحديث في المقال الماضي ضمن سلسلة مقالات “استراتيجيات ربحية” حول الكلمات المفتاحية وتعريفها وأهميتها لمختلف المواقع، وتحدثت باختصار حول استخدام أداة جوجل للكلمات المفتاحية Google Planner ويمكن مراجعة المقال السابق “استراتيجيات ربحية – الكلمات المفتاحية ومحركات البحث” قبل إتمام القراءة هنا.

استخدام الكلمات المفتاحية في صفحات الموقع

بعد أن تعرفنا في المقال السابق على طريقة بسيطة لاختيار الكلمات المفتاحية علينا أن نعرف كيف يمكن استخدام هذه الكلمات والاستفادة منها داخل صفحات الموقع وهذا الأمر يتعلق بالتهيئة الداخلية للموقع، فاختيار الكلمات المفتاحية وحده لا يكفي بل ينبغي التعرف على الطريقة الصحيحة لاستغلال هذه الكلمات.

ينبغي تمييز الكلمات المفتاحية لتقديمها لمحركات البحث، فبالنسبة لي عند كتابة مقال هنا أحدد الكلمات المفتاحية التي أرغب باستخدامها وتتناسب مع محتوى الموضوع لأقوم عند الكتابة باستخدامها بطريقة سلسة لا تؤثر على طريقة عرض المقال، فحشو المقالات والصفحات بالكلمات المفتاحية دون هدف قد يأتي بنتائح سلبية، كما أن كتابة الكلمات المفتاحية كغيرها من الكلمات في محتوى المقال سيقلل من النتائج المرجوة ولذلك ولتمييز هذه الكلمات نلجأ لاستخدامها في عنوان المقال والعناوين الجانبية وأسماء الصور وروابط الصفحات وكذلك تمييزها بالأدوات الكتابية المختلفة مثل إضافة خط أسفلها أو كتابتها بالخط المائل أو العريض وهو ما يعطي أهمية خاصة لهذه الكلمات في محركات البحث، كما أن إضافة الروابط الداخلية لصفحات أخرى في موقعك على الكلمات المفتاحية له نتائج جيدة في إعطاء الصفحة التي تشير لها دائما أهمية خاصة، فاحرص على إضافة رابط داخلي وأخر خارجي لكل منشور تضعه أو لكل صفحة من صفحات الموقع قدر المستطاع.

شخصيا استخدم إضافة متميزة للورد بريس باسم SEOPressor وهي مخصصة لتهيئة مدونات الوورد بريس داخليا أو ما يعرف بـ On-Page-SEO، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الإضافة مدفوعة وليست مجانية ولكنها تستحق القيمة المدفوعة لها كما يمكن استرجاع المبلغ المدفوع خلال 60 يوما في حال لم تعجبك الإضافة، ومن الميزات الرائعة لهذه الإضافة أنها تسمح بإدخال 3 كلمات مفتاحية لكل منشور وكل صفحة وتعطي تقييما لمدى كفاءة التهيئة في المنشور مما يساعد على تهيئته بشكل أفضل.

وهناك إضافة أخرى شهيرة ويتواجد منها نسخة مجانية وهي All In One SEO Pack وتستخدم في الكثير من المدونات وهي إضافة رائعة ومتميزة أيضا. والبعض يعتقد أن استخدام إضافة SEOPressor يتعارض مع استخدام All In One SEO Pack إلا أن لكل إضافة وظيفة مختلفة حيث أن الأولى تتعلق بالتهيئة الداخلية للموقع On-Page-SEO بينما الأخرى تعمل على تقديم محتوى الموقع لمحركات البحث وأرشفته.

ولكن يجب التنويه إلى أن الإضافاتين المذكورتين وغيرهما من الإضافات التي تقوم بنفس الغرض ما هي إلا أدوات مساعدة ولا تغني عن المحتوى الجيد والفريد بالإضافة إلى ما سنذكره في الجزء الأخير من هذا المقال، أما بالنسبة للمواقع التي لا تستخدم الوورد بريس فيمكن اتباع النقاط العامة وذلك بتمييز الكلمات المفتاحية كما ذكر بالأعلى.

مسك الكلمات المفتاحية في محركات البحث

كيف سيكون وضع موقعك لو ظهر كأول أو ثاني نتيجة بحث في جوجل لكلمات مفتاحية هامة؟ تخيل أن موقعك يظهر كأول نتيجة لعشر كلمات مفتاحية تحصل كل واحدة منها على 3000 عملية بحثية كل شهر ألن يكون هذا عاملا غاية في الأهمية للحصول على الزوار؟ لو أنك قمت بحملة إعلانية في Google AdWords أو اشتريت مساحة إعلانية في موقع معروف فإنك ستحقق غالبا نتائج رائعة إذا أحسنت الاختيار ولكن هذه النتائج ستكون وقتية ما لم يكن المحتوى مشجعا للزائر ليحتفظ بموقعك في مفضلته، ولكن وبعكس الإعلانات فإن مسك الكلمات في محركات البحث يعني تدفق الزائرين بشكل مستمر ومتجدد لموقعك ودون أن تدفع المال على الإعلانات، ومع ذلك أقول بأن هذا ليس بالأمر السهل ويحتاج إلى عمل مستمر حتى بعد الوصول لنتائج متقدمة لأن هناك منافسين يسعون باستمرار للحصول على هذا المركز، فبالوصول إلى مركز متقدم يعني الحصول على زائرين ولو كنت تعمل في مجال التسويق الإلكتروني فإن الظهور في مركز متقدم سيكون أقوى مساعد لك لتحقيق الربح من الإنترنت ولهذا السبب فإن المنافسة تكون على أشدها دائما.

كنت قد ذكرت في المقال السابق بأن هناك عوامل كثيرة تجعل محرك البحث يظهر موقعا معينا كأول نتيجة دون غيره عند البحث عن كلمة مفتاحية معينة وتختلف هذه المعايير باختلاف محركات البحث، ولكن سأتحدث عن بعض الطرق الأساسية والنافعة والتي يمكن استخدامها للظهور في نتائج متقدمة خصوصا في محرك البحث Google، وقبل إكمال الحديث أود الإشارة إلى أن وجود المحتوى المتميز والفريد هو أول بذرة للنجاح وعدا ذلك فلا أنصحك بإكمال العمل إذا كان محتوى الموقع منسوخا أو لا يقدم ما هو نافع.

في البداية عليك أن تهتم بسرعة أرشفة محتوى موقعك في محركات البحث، ويذكر David Amerland مؤلف كتاب Getting to No. 1 on Google طريقة صغيرة وسهلة وتساعد (حسب كلامه) في أرشفة المنشورات الجديدة بشكل أسرع في جوجل وهي باختصار أن تقوم بمشاركة هذه المنشورات في حسابك بالشبكة الاجتماعية Google +، وبالنسبة لمستخدمي مدونات الوورد بريس فإن هناك إضافات جيدة تساعد على ذلك ومنها إضافة All In One SEO Pack المذكور بالأعلى.

الطرق التي أود الحديث عنها هنا تتعلق بالانتشار، فمحرك البحث جوجل والذي يعتبر الأهم بالنسبة لجميع أصحاب المواقع يعتمد بشكل كبير على انتشار الموقع من خلال وجود روابط خلفية Backlinks كثيرة، فعليك أن تهتم بكافة الطرق الممكنة للانتشار ولعل أول خطوة أن تبدأ بالشبكات الاجتماعية ولا أعني هنا أن تنشر جديد موقعك فيها فقط بل أن توفر في موقعك أدوات نشر المحتوى في الشبكات الاجتماعية لتمكن زوار الموقع من نشر ما يعجبهم مع أصدقائهم بطريقة سهلة.

لعل الطريقة الأخرى تكون من خلال نشر جديد موقعك في المنتديات والمواقع المختلفة مع وضع الرابط الأصل في نهاية المشاركة، وتنبه إلى أنه ينبغي أن تضع الرابط في الكلمات المفتاحية وهي نقطة مهمة جدا للحصول على ترتيب متقدم، فيمكنك مثلا أن تضع عنوان الموضوع والذي يحتوي على كلمة أو مجموعات كلمات مفتاحية في نهاية المشاركة وتضع رابط المصدر عليه أو أن تضع الروابط على الكلمات المفتاحية الموجودة في قلب الموضوع.

ويمكن كذلك إضافة الكلمة المفتاحية الأساسية للموقع والرابط في توقيعك الشخصي بالمنتديات وذلك ليراه الجميع في مشاركاتك المختلفة وهي طريقة رائعة وفي الغالب لا تخالف شروط الكثير من المنتديات التي لا تسمح بإضافة روابط خارجية في المشاركات.

ويمكن كذلك البحث عن مدونات شهيرة للتعليق على المواضيع المختلفة فيها وإضافة رابط موقعك وهذا يساعد بشكل كبير في الحصول على Backlinks كما يفضل أن تختار المنشورات التي لها PageRank عالي لتحقيق نتيجة أفضل.

وتنبه إلى عدم النسخ واللصق للمنتديات بشكل كبير وعشوائي وغير منظم بل اهتم باختيار المواقع المناسبة والنشر بطريقة صحيحة وتجنب استخدام البرامج المخصصة للنشر حتى لا تتعرض لنتائج سلبية، وحاول أن تجعل مشاركتك تنتشر بشكل أكبر من خلال تقديم المحتوى الجيد والذي يشجع الأخرين على نشره في المواقع بأنفسهم.

وفي النهاية أقول أني لست خبيرا في الـ SEO وما ذكرته هنا مجرد مبادئ عامة وبسيطة في بحر عميق جدا وإن شاء الله أوفق مستقبلا لكتابة المزيد حول هذا الموضوع الهام للغاية، وأود التنبيه مرة أخرى إلى أن العمل في هذا المجال ينبغي أن يتم بشكل مستمر ودون انقطاع لأن النتائج لا تدوم في حال عدم وجود التطوير، ويمكنك شراء الخدمات وصرف المال على هذه الخدمات (مع ضرورة أن تكون من جهات موثوقة) وذلك يأتي بنتائج أفضل على المدى الطويل من دفع المال على الإعلانات حسب وجهة نظري الشخصية، ولا يعني هذا التقليل من أهمية الإعلانات أبدا.

نبذة عن الكاتب

مؤسس ومدير مدونة تطوير الأعمال الإلكترونية. حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال مسار نظم المعلومات الإدارية من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ودرجة الماجستير في إدارة سلسلة التوريد من Dublin Institute of Technology, National Institute for Transport and Logistics - دبلن - جمهورية إيرلندا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *