(مجانا) الربح من كليك بانك - استراتيجية الربح الدائم

كيف تستثمر 60 دولار لمرة واحدة لتحقيق ربح دائم من كليك بانك؟

احصل عليه الآن مجانا!

للحصول على الكتاب ينبغي استخدام بريد إلكتروني صحيح، حيث سيصلك رابط التنزيل في رسالة بريدية بعد تفعيل بريدك الإلكتروني.

 

استراتيجيات ربحية – القوائم البريدية

بسم الله الرحمن الرحيم

بدأت المرة الماضية بكتابة المقال الأول في سلسلة مقالات “استراتيجيات ربحية” والتي وعدت أن تكتب بطريقة عملية تطبيقية ليستطيع القارئ البدء في الربح من الإنترنت من خلال التطبيق العملي لهذه المقالات، وقد كان المقال الأول بعنوان “استراتيجيات ربحية – التسويق بالعمولة” وقد شرحت فيه هذا النوع الهام من أنواع التسويق الإلكتروني وحددت نوعين لشبكات التسويق بالعمولة ومن ثم انتقل الحديث إلى شبكة كليك بانك العالمية وختم المقال بذكر بعض الطرق التسويقية.

ذكرت في المقال السابق أن رسائل البريد الإلكتروني عبر القوائم البريدية من الطرق المستخدمة في التسويق الإلكتروني، ويكثر استخدام هذه الطريقة لدى المسوقين الأجانب أو المستخدمين للغة الإنجليزية في عملياتهم التسويقية بشكل عام، وسأتحدث في هذا المقال عن هذه النقطة خصيصا ولكن لأكون صريحا مع الجميع فإني لا أتوقع أن تأتي هذه الطريقة بنتائج كبيرة في حال استخدامها في المواقع العربية؛ وهذا لا يعني أنها لن تحقق فائدة أبدا ولكن لن تكون هذه الفائدة بالحجم نفسه عند استخدامها في موقع إنجليزي حسب تجاربي الشخصية.

استخدام القوائم البريدية في التسويق الإلكتروني

ليس مقصودنا من التسويق عبر القوائم البريدية سواء كان ذلك لمنتجات شبكات التسويق بالعمولة أو غيرها استخدام الرسائل المزعجة “Spam” لهذا الغرض بل أن المقصود هو بناء قوائم مخصصة للأغراض التسويقية ويشترك فيها الأشخاص برغبتهم الشخصية، ولكن كيف يمكن تحقيق ذلك؟

ليس من المعقول أن يشترك أحد في قائمة بريدية دون أن يحصل على فائدة تستحق، فحتى المواقع النافعة والتي تقدم مواضيع تهم شريحة معينة في مجال ما أصبحت تعتمد على الشبكات الاجتماعية بالدرجة الأولى وذلك بسبب توجه المستخدمين لهذه الشبكات، فبدلا من أن يشترك المهتم بالموقع في القائمة البريدية ما عليه سوى الإعجاب بصفحة ذلك الموقع في الفيسبوك أو متابعته في تويتر ليصله كل جديد وهذا يعني أن الاعتماد على المحتوى المميز لجذب الزائرين للتسجيل في القوائم البريدية أصبح غير ناجح بشكل كبير، ولتجنب ذلك نرى أن المسوقين يعتمدون على إعطاء شيء ذي قيمة كهدية مجانية في حال التسجيل في القائمة البريدية، ولعل الشائع هو إعطاء كتاب إلكتروني خاص حول مجال معين يكون متوافقا مع محتوى الموقع. فالفكرة باختصار تتلخص في طلب التسجيل بالقائمة مقابل الحصول على هذا الكتاب الإلكتروني بشكل مجاني.

يمكن للمسوق أن يكتب كتابا إلكترونيا في مجال يهتم به ويستخدمه بغرض جذب المشتركين لقائمته البريدية، مع ضرورة ملاحظة أن هذا الكتاب يجب أن يتوافق مع المنتجات أو الخدمات التي يسوقها أو العكس حيث أن المشتركين بالقائمة سيكونون مهتمين بهذا المجال بدليل تسجيلهم للحصول على الكتاب الإلكتروني المتحدث حوله.

قد يتساءل البعض ما فائدة بناء هذه القوائم في حين أنه يمكن استغلال الشبكات الاجتماعية في التسويق الإلكتروني بدلا من ذلك؟ وتتلخص الإجابة على هذا السؤال في أن المسوق الناجح يستغل كل الطرق الممكنة للوصول إلى أهدافه، فإذا كانت هذه الطريقة تحقق نجاحا جيدا إلى جانب الشبكات الاجتماعية فما المانع من استخدامها؟ بالطبع إذا كانت هذه الطريقة لا تحقق نجاحا جيدا بالنسبة للمسوق وكانت تؤثر على تركيزه على طرق أكثر نجاحا فإن تركها يكون أفضل ولكن لا يمكن التنبوء بهذه الافتراضات جزافا، ثم أن البريد الإلكتروني يوصل الرسالة إلى الشخص المعني بشكل خاص بينما المنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي قد لا تصل للجميع وهذه ميزة تحسب للقوائم البريدية.

استخدام الموقع العالمي Aweber لبناء القوائم البريدية

بناء القوائم البريدية مباشرة على موقع خاص ليس بفكرة جيدة لأسباب كثيرة، ولعل أهم هذه الأسباب أن شركات الاستضافة لن تسمح بذلك وكذلك قد لا يثق المستهدفون بهذه القائمة كونها على استضافة خاصة، ولهذا فإن كثير من الأشخاص العاملين في مجال التسويق الإلكتروني يستخدمون الموقع العالمي Aweber والذي يتيح إمكانية بناء القوائم البريدية والتحكم بكل صغيرة وكبيرة فيها بشكل دقيق، والخدمة في هذا الموقع مدفوعة ولكن يمكن تجربتها بدولار واحد للشهر الأول وتكون الرسوم بعده بمقدار 19 دولار شهريا وهي ليست كثيرة في مقابل الخدمات الرائعة التي يقدمها هذا الموقع.

استخدام الموقع سهل بالإضافة إلى وجود شرح للخطوات المختلفة عند إنشاء القوائم، لهذا لن أتحدث حول التسجيل بالموقع أو شرح بناء القوائم ولكن سأذكر بعض النقاط التي يتميز بها هذا الموقع:

  • الشعبية الكبيرة تجعله أكثر موثوقية في هذا المجال بالإضافة إلى سهولة الاستخدام.
  • استخدام القوائم البريدية المبنية على موقع Aweber يعطي مصداقية أكبر لمن أراد الاشتراك في القائمة خصوصا أن هذا الموقع يحارب الرسائل المزعجة ويمكن للمشتركين أن يلغوا اشتراكاتهم في أي وقت.
  • يمكن بناء عدد غير محدود من القوائم البريدية في الحساب الواحد كما أن عدد المشتركين لكل قائمة غير محدود، ولكن سعر الاشتراك يزداد كلما وصل عدد المشتركين لسقف معين (يزداد السعر بمقدار 10 دولارات بعد تجاوز عدد المشتركين لـ 500 مشترك حتى 2500 مشترك ويمكن مراجعة بقية الأسعار في الموقع).
  • يوفر الموقع الكثير من التصاميم لمربع الاشتراك في القائمة البريدية ويمكن التعديل عليها يما يناسبك.
  • يمكن إنشاء رسائل بريدية بشكل مسبق لترسل للمشتركين بعد مرور عدد معين من الأيام على اشتراكهم، فرسالة بعد يوم وأخرى بعد خمسة وثالثة بعد عشرين وهكذا حسب ما تحتاج، وهذه ميزة غاية في الروعة.
  • تتوفر مجموعة رائعة من التصاميم للرسائل البريدية ويمكن الاختيار منها والتعديل عليها، كما تتوفر خيارات كثيرة لكتابة الرسائل فيمكن إضافة الروابط والصور والبنرات بكل سهولة.
  • يوفر الموقع إحصائيات حول المشتركين فيبين عدد المشتركين وعدد من ألغى اشتراكه كما يوفر معلومات حول دولة المشترك، بالإضافة إلى معلومات حول من قرأ الرسالة البريدية ومن فتح رابطا معينا في الرسالة وكلها مفيدة للغاية وستتضح فوائد بعض هذه الميزات في الجزء الأخير من هذا المقال.
  • إمكانية التحكم في المشتركين وحذف من تشاء منهم.

وغيرها من الميزات الكثيرة التي يوفرها هذا الموقع والتي يمكن التعرف عليها تدريجيا من خلال الاستخدام.

استراتيجية التسويق عبر القوائم البريدية

بناء القائمة البريدية هو الخطوة الأولى لتتمكن من استخدام التسويق بالبريد الإلكتروني، ولكن بناء القائمة دون وجود استراتيجية متينة لن يحقق النتائج المرجوة وهنا استعرض بعض النقاط المقترحة في هذا المجال:

  • يجب الاهتمام بجودة الرسائل وصياغتها بطريقة احترافية.
  • يجب انتقاء المنتجات والخدمات التي تسوق لها بدقة شديدة، فلا تسوق لمنتجات غير موثوقة أو لا تتناسب مع توجه المشتركين في القائمة، والهدية التي تمنحها عند التسجيل هي ما تحدد تخصص القائمة.
  • عند المفاضلة بين المنتجات والخدمات المختلفة المتناسبة مع توجه المشتركين بقائمتك تأكد من استخدام الاستراتيجيات الصحيحة في الاختيار ويمكن مراجعة مقال الربح من موقع كليك بانك ClickBank وكذلك مقال أهمية التعرف على الدوافع والرغبات الشرائية للمستهلك للمزيد حول هذه النقطة.
  • لا تستخدم القائمة لإرسال كم هائل من الرسائل والتي تزعج المشتركين فبكل بساطة يمكنهم إلغاء الاشتراك وهذا ما يجعل المواقع التي تقدم خدمات بناء القوائم البريدية سواء كان موقع Aweber أو غيره من المواقع المشهورة موثوقة للمشتركين.
  • استخدم الغموض المشوق خصوصا في عنوان الرسالة، وهذا لا يعني أن تخدع المشتركين بأمور غير حقيقية بل أن تخلق لديهم الفضول للإطلاع على الرسالة والضغط على الروابط لمعرفة المزيد.

طرق التسويق الأخرى عبر القوائم البريدية

لا يقتصر استخدام القوائم البريدية في العمليات التسويقية على منتجات وخدمات شبكات التسويق بالعمولة، فيمكن أيضا استخدام القوائم للتسويق لمنتجاتك وخدماتك الشخصية كما يمكن استخدامها كوسيلة إعلان مدفوع، فيمكن أن تعرض خدماتك الإعلانية عبر رسائل البريد الإلكتروني لمن يريدون عرض منتجاتهم وخدماتهم مقابل سعر معين لكل عدد من النقرات على الرابط (وهذا هو المتعارف عليه) ومن هنا تأتي الميزة المذكورة في الأعلى والمتعلقة بإمكانية معرفة عدد النقرات على الروابط في قوائم موقع Aweber.

نبذة عن الكاتب

مؤسس ومدير مدونة تطوير الأعمال الإلكترونية. حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال مسار نظم المعلومات الإدارية من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ودرجة الماجستير في إدارة سلسلة التوريد من Dublin Institute of Technology, National Institute for Transport and Logistics - دبلن - جمهورية إيرلندا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *