(مجانا) الربح من كليك بانك - استراتيجية الربح الدائم

كيف تستثمر 60 دولار لمرة واحدة لتحقيق ربح دائم من كليك بانك؟

احصل عليه الآن مجانا!

للحصول على الكتاب ينبغي استخدام بريد إلكتروني صحيح، حيث سيصلك رابط التنزيل في رسالة بريدية بعد تفعيل بريدك الإلكتروني.

 

هل إعلانات حسوب بديل مناسب لجوجل ادسنس؟

بسم الله الرحمن الرحيم

في المقال السابق ناقشت فكرة هل يعتبر خمسات البديل المناسب للموقع الأجنبي Fiverr؟ واليوم سأتحدث عن خدمة إعلانات حسوب وهي الخدمة الرئيسية لمجموعة حسوب العربية وسؤالي هنا هل يمكن أن تكون إعلانات حسوب بديلا لإعلانات عملاق الإنترنت Google؟

في البداية أود أن أوضح أن المقصود ليس أن تكون إعلانات حسوب بديلا مطلقا لخدمة جوجل ادسنس بل القصد أن تكون بديلا عربيا يخدم المستخدم العربي بالدرجة الأولى ويكون أكثر خبرة وتركيزا على السوق العربية من جوجل.

كما هو معروف فإن إعلانات حسوب تقدم خدمة مشابهة لإعلانات جوجل ادسنس حيث يكون هناك ناشرين ومعلنين بحيث يقوم الناشر بوضع الكود الإعلاني في موقعه وتظهر الإعلانات الخاصة بالأطراف المعلنة بشكل عشوائي ويحصل الناشر على مبلغ مالي مقابل كل نقرة وكذلك مقابل كل ألف ظهور للإعلان يعتمد مقداره على عوامل كثيرة وباستخدام خوارزميات معقدة، كما توفر حسوب خدمة أخرى تتيح لأصحاب المواقع عرض المساحات الإعلانية في مواقعهم للتأجير مقابل السعر الذي يحددونه.

بدأت بوضع إعلانات حسوب في موقعي قبل أسبوع تقريبا وقد لفت انتباهي بأن الإعلان الوحيد الذي شاهدته حتى الأن هو إعلان موقع خمسات التابع لمجموعة حسوب نفسها! فإذا كان الأمر كذلك فهذا يعني صعوبة تحقيق ربح حقيقي من الخدمة لعدم وجود عنصر التنوع في الإعلانات وذلك لوجود إعلان واحد فقط لا غير وهذه نقطة سلبية جدا.

السبب الرئيسي لهذه المشكلة من وجهة نظري وكما هو واضح هو عدم وجود معلنين لدى حسوب ولكن ما هي الأسباب التي تجعل المعلنين يعزفون عن التعامل مع حسوب؟ نحن هنا لا نستطيع أن نعطي أسبابا قطعية وإنما نتكلم عن احتمالات تحتمل الصواب والخطأ طبعا.

ربما قلة الناشرين تكون سببا للمشكلة فالمعلن يريد أن يصل إعلانه إلى أكبر شريحة ممكنة وبذلك يمكنه التوجه إلى إعلانات جوجل أو حتى الشبكات الاجتماعية مثل الفيسبوك ليحصل على استهداف ضخم وخيارات دقيقة جدا للاستهداف تمكنه من الحصول على أكبر فائدة من الحملة الإعلانية بدلا من إضاعة المال والوقت والجهد بالإعلان في شبكة إعلانية لا تمتلك المقومات المناسبة مقارنة بالبدائل الأخرى.

ومن هنا نصل إلى نقطة التنافسية، فلو افترضنا أن لدى حسوب عددا لا بأس به من الناشرين لكن مع وجود الشركات الضخمة هل ستتمكن حسوب من الحصول على ثقة الجهات المعلنة وتستطيع أن تجتذبهم لصالحها؟ وهل من الممكن أن تترك الجهات التجارية والمواقع الكبرى وغيرها من الجهات المعلنة جوجل والفيسبوك وغيرهما من الشركات الضخمة والمعروفة وذات المصداقية العالية وتتوجه إلى إعلانات حسوب؟ هذا بالنسبة لجانب المعلنين، ولكن ماذا عن الناشرين؟

ذكرت بالأعلى أن قلة المعلنين قد يكون سببه عدم وجود عدد جيد من الناشرين وهذا يقودنا لتساؤل أخر وهو ما سبب عزوف أصحاب المواقع من أن يكونوا ناشرين لإعلانات حسوب؟ وربما تكون الأسباب المذكورة بالأعلى تنطبق على الناشرين أيضا حيث أن عدم التنوع في الإعلانات قد يمنع تحقيق الربح المناسب وكذلك وجود جوجل ادسنس ذو الشهرة الأكبر والذي يمكن من خلاله تحقيق أرباحا أعلى بكثير من حسوب يمنع من التوجه إلى شبكة حسوب الإعلانية.

ثم ماذا عن الجانب التقني لحسوب؟ هل تمتلك حسوب الخوارزميات الدقيقة والمعقدة والتي تمتلكها جوجل لتحمي بذلك المعلنين من النقرات الغير شرعية؟ نحن لا نعلم عن مدى دقة خوارزميات حسوب ولكن سيعتقد الأكثرية أنه لا يمكن لحسوب أن تتفوق في هذا المجال على شركة بحجم جوجل حيث الإمكانيات والطاقات الهائلة.

لدينا هناك متناقضين، فقد ذكرت بأن عدم وجود المعلنين قد يعود لقلة الناشرين وأيضا قلة الناشرين ربما يكون بسبب عدم وجود المعلنين! والحالتان صحيحتان حسب وجهة نظري فكيف يمكن التعامل مع هذا الموقف ومع جميع المعوقات المذكورة بالأعلى؟

اعتقد بأن مجموعة حسوب نفسها تدرك حجم الصعوبة في مواجهة عملاق كجوجل ولكن هناك مجموعة من الطرق التي يمكن أن تتخذها المجموعة لتثبت وجودها في السوق.

يعرف الكثيرون بأن هناك عددا كبيرا من حسابات جوجل ادسنس يتم إيقافها باستمرار لسبب أو لأخر، وبذلك لا يتمكن صاحب الموقع بأن يحصل على حساب أخر للموقع نفسه وهنا تأتي فرصة كبيرة حيث أن استغلال الفرص من أهم عوامل النجاح في إدارة الأعمال، حيث يمكن لحسوب أن تجتذب هذه الفئة للتسجيل في شبكتها، ولكن قد يقول البعض بأن الحسابات يكون سبب إيقافها المخالفات المختلفة لشروط جوجل ومنها النقرات غير الشرعية وبذلك قد يشكل ذلك خطرا على مجتمع إعلانات حسوب، جوابي هنا هو نعم، ولكن إذا كانت حسوب تمتلك خوارزميات جيدة فيمكنها هي أيضا اكتشاف أي تلاعب قد يحصل.

من الحلول التي يمكن أن تتبعها حسوب أيضا هي تكثيف الجهود للحصول على جهات معلنة شهيرة في العالم العربي مثل الشركات الكبرى التي نرى إعلاناتها في جوجل واليوتيوب والفيسبوك وفي المواقع الشهيرة الأخرى، لأنها بذلك تحقق نقلة نوعية في خدماتها وتشجع الناشرين للتسجيل بشكل أكبر.

ثم يمكن لحسوب أن تستغل الميزة التي تتوفر لديها وهي أنها تستهدف السوق العربي فقط مما يضمن أن تكون الإعلانات مستهدفة للمستخدمين العرب مع أنها ليست بميزة قوية حيث أن أغلب المستخدمين العرب من عشاق جوجل ولكن لا ضير من المحاولة!

نبذة عن الكاتب

مؤسس ومدير مدونة تطوير الأعمال الإلكترونية. حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال مسار نظم المعلومات الإدارية من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ودرجة الماجستير في إدارة سلسلة التوريد من Dublin Institute of Technology, National Institute for Transport and Logistics - دبلن - جمهورية إيرلندا.

مقالات ذات صله

  1. محمد

    الصراحة شركة اعلانية فاشلة تعاملت معهم و لم اربح سوا 30% مما كنت اربحه مع جوجل ادسنس و الدعم و الادارة من سيء لاسوء

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *