مقالات التاجر

كيف تختار خطة الاستضافة المناسبة لموقعك؟

بسم الله الرحمن الرحيم

عند الرغبة بإنشاء موقع تجاري على شبكة الإنترنت سواء لتقديم الخدمات الخاصة أو من خلال التسويق لخدمات الأخرين عبر الاشتراك في برامج التسويق بالعمولة المختلفة أو حتى في حال الرغبة بإنشاء مدونة تهتم بمجال معين والربح من خلال عرض الإعلانات أو غيرها من الطرق أو إنشاء موقع لأي هدف أخر فإن أول خطوة للبدء بعد دراسة فكرة الموقع هي اختيار شركة الاستضافة المناسبة والخطة التي يحتاجها الموقع.

خوادم الاستضافة (Servers) هي عبارة عن أجهزة حاسب آلي بقدرات عالية تستخدم لتشغيل العديد من الخدمات بهدف استضافة المواقع عليها وجعلها متوفرة على شبكة الإنترنت وهذه السيرفرات تكون متصلة على الشبكة بسرعات عالية جدا مما يمكّن المتصفح من الوصول السريع إلى البيانات أثناء تصفح الموقع. ليست هناك ضرورة لفهم كل التفاصيل حول الخوادم ولكن يمكن للمهتمين بالقراءة حول هذا الموضوع مراجعة أي من المصادر المتوفرة ويمكن القراءة حول الخوادم بشكل مختصر من خلال موقع الويكيبيديا.

هناك الألاف من شركات الاستضافة حول العالم ولكن ينبغي دائما اختيار الشركة المناسبة من ناحية جودة الخدمة والحماية والاعتمادية والدعم الفني وغيرها من العوامل الهامة لاختيار شركة الاستضافة المناسبة وهذه بعض النصائح الرئيسية والتي يجب أن تؤخذ بالاعتبار عند اختيار شركة الاستضافة:

– اختيار شركة معروفة على مستوى العالم ولديها عدد كبير من العملاء وشعبية كبيرة.

– البحث عن سعر معقول ومناسب فالأسعار الرخيصة جدا قد تعني سوء الخدمة في بعض الأحيان ومع أن هذا ليس معيارا صحيحا دائما إلا أنه لا ينبغي التفكير في الحصول على أرخص استضافة على حساب مستوى الخدمة.

– تسجيل اسم النظاق عن طريق موقع متخصص لحجز النطاقات وعدم الاعتماد على خدمة تسجيل النطاق المجاني والذي تقدمه أغلب شركات الاستضافة وهذا الإجراء يجعل أمر الانتقال إلى مستضيف أخر أكثر سهولة.

– قراءة وثيقة التعامل وسياسة الخصوصية لدى الشركة وفهم ما تتضمنه للتعرف على الحقوق والواجبات.

– التأكد من أن الشركة تقوم بعمل نسخ احتياطي داخلي وخارجي للمواقع المستضافة لديها وذلك لضمان حفظ الموقع.

بعد اختيار الشركة المناسبة ينبغي اختيار نوع الاستضافة التي تتناسب مع احتياجات الموقع وسأستعرض بشكل مبسط الأنواع المختلفة والتي يمكن الاختيار منها حسب الحاجة.

الاستضافة المشتركة (Shared Hosting)

في هذا النوع من الاستضافة تقوم الشركات باستضافة عدد كبير من المواقع نسبيا على خادم واحد، وتشترك هذه المواقع في الموارد المختلفة للخادم مثل المعالج والرام والقرص الصلب، وفي الشركات الكبيرة تكون هذه الخوادم مراقبة بشكل تام وعلى مدار الساعة لضمان استمرارية عملها، ونظرا لوجود العديد من المواقع على نفس الخادم فإنه لن يسمح أبدا ببقاء موقع يستهلك كمية كبيرة من الموارد لأن ذلك سيؤثر على أداء الخادم ويقلل من الموارد التي تحصل عليها المواقع الأخرى وهذا الأمر لن يكون عادلا أبدا.

الاستضافة المشتركة تناسب المواقع الصغيرة والجديدة والتي لا تسبب ضغطا على الخادم من خلال استخدام الكثير من الموارد.

الاستضافة شبه الخاصة (Semi Dedicated Hosting)

لقد بينت قبل قليل أنه في الاستضافة المشتركة فإن الموقع سيشترك في الموارد مع عدد كبير من المواقع الأخرى وهذا يعني أنه بإضافة الكثير من المحتوى للموقع مثل الصور ومقاطع الفيديو وملفات التحميل وغيرها بالإضافة إلى وجود عدد كبير من الزوار للموقع فإن ذلك سيسبب ضغطا على الخادم ويؤثر على أداءه وهذا يعني التأثير على المواقع الأخرى الموجودة على الخادم أيضا. لنجعل الأمر أسهل قليلا، عند تشغيل الكثير من البرامج على جهاز الحاسب الآلي والعمل عليها في وقت واحد مع وجود العديد من البرامج التي تعمل في خلفية الجهاز فإنه وفي مرحلة معينة سيصبح الجهاز بطيئا جدا وينبغي حينها إغلاق بعض البرامج لكي يعود لحالته الطبيعية والسبب في ذلك أن القطع الداخلية المشغلة للجهاز مثل المعالج والرام وغيرها لها حدود وطاقة معينة وكلنا يعرف ذلك، وبما أن الخادم عبارة عن جهاز حاسب آلي فإن له حدودا وطاقة معينة إن تجاوزها فإن ذلك يؤدي إلى بطئه أو توقفه عن العمل بشكل جزئي أو كلي.

فما هو الحل إذا كان استخدام الموقع من الموارد عاليا؟ بعض شركات الاستضافة تقدم خدمات الاستضافة شبه الخاصة أو كما تسمى باللغة الإنجليزية Semi Dedicated Hosting، في هذه الخدمة يتم استضافة عدد أقل بكثير من المواقع على الخادم الواحد مقارنة بالاستضافة المشتركة العادية، فهذا النوع وإن كان يعتبر أحد أنواع الاستضافة المشتركة إلا أنه أنه عندما يقل عدد المواقع المستضافة على الخادم فهذا يعني أن الموقع الواحد سيكون له نصيبا أكبر من الموارد يصل إلى 5 أضعاف الموارد المتاحة في الاستضافة المشتركة العادية لدى بعض الشركات.

الخوادم الافتراضية الخاصة (Virtual Private Servers)

هذه الخوادم تعمل مع عدد من الخوادم الأخرى في نفس الجهاز الفيزيائي ولكن يكون لكل واحد منها موارده الخاصة (جهاز واحد مقسم الموارد يتشكل لدينا مجموعة من الخوادم بشكل افتراضي لا حقيقي بوجود قطع خاصة لكل منها)، فعندما يكون حجم الموقع كبيرا ويستهلك الكثير من الموارد بحيث لا يمكن استضافته في احدى خطط الاستضافة المشتركة يمكن اللجوء إلى الخوادم الافتراضية VPS لاستضافة الموقع ويكون له موارده الخاصة به، وهناك العديد من الخطط والتي تختلف باختلاف الشركات ولكل منها ميزات معينة فيجب اختيار الخطة التي تتناسب مع احتياج الموقع فلو كان حجم الموقع أكبر من أن يحتمله الخادم فإن ذلك سيؤدي إلى بطء التصفح أو توقف الخدمة.

الخوادم الخاصة (Dedicated Servers)

يتضح من مسمى هذه الخوادم أنها عبارة عن خوادم خاصة بشكل كامل فهي لا تشترك في الموارد ولا حتى في القطع الفيزيائية مع خوادم أخرى. تستخدم الخوادم الخاصة للمواقع الكبيرة والتي لا يمكن استضافتها ضمن احدى الخدمات المذكورة سابقا وهناك العديد من الخيارات حول هذه الخوادم ولكل منها ميزاتها التي تجعلها مختلفة عن الخوادم الأخرى وأسعارها متفاوتة بشكل كبير بناء على نوع القطع وقدراتها.

في هذا المقال أوجزت الكلام حول أنواع خطط الاستضافة وللحديث بقية حول العديد من النقاط الهامة مثل: الخوادم المدارة وغير المدارة – أنظمة التشغيل – لوحات التحكم – نظام إدارة النطاق DNS وغيرها من النقاط في المقال القادم إن شاء الله.

شخصيا أوصي بالتعامل مع شركتين عالميتين توفران خدمات متميزة في مجال الاستضافة وتوفر احداهما خدمة الاستضافة شبه الخاصة Semi Dedicated Hosting:

siteground

greengeeks

الوسوم

Mohammad Alzayer

مؤسس ومدير مدونة تطوير الأعمال الإلكترونية. حاصل على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال مسار نظم المعلومات الإدارية من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ودرجة الماجستير في إدارة سلسلة التوريد من Dublin Institute of Technology, National Institute for Transport and Logistics - دبلن - جمهورية إيرلندا.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. “- التأكد من أن الشركة تقوم بعمل نسخ احتياطي داخلي وخارجي للمواقع المستضافة لديها وذلك لضمان حفظ الموقع.”
    ممكن تفصل في هذه النقطة , مالمقصود بنسخ احتياطي داخلي وخارجي؟
    شكراً

    1. النسخ الاحتياطي الداخلي يكون في الخادم (السيرفر) المستضاف عليه الموقع، وفي حال حصول مشكلة في الموقع وتطلب الأمر استعادة نسخة احتياطية فيمكن الحصول عليها من النسخ الداخلية، ولكن لو حصلت مشكلة في الخادم كالاختراق مثلا فقد يتمكن المخترق من الوصول إلى النسخ الاحتياطية أيضا وهذا يشكل خطرا كبيرا في حال عدم وجود نسخ أخرى، وكذلك بعض المشاكل في الخادم مثل عطب القرص الصلب ونحوها قد تؤدي إلى ضياع النسخ الاحتياطية. أما النسخ الاحتياطي الخارجي فيكون في خادم أخر مستقل وأيضا هناك تفاصيل تقنية كثيرة حوله لعلي شخصيا غير متعمق بها ولا أحبها، ولكن باختصار فقد يكون النسخ الخارجي في خادم أخر موجود في نفس المكان الجغرافي للخادم الأساسي أو قد يكون في خادم موجود بمكان أخر بعيد.

      في كل الأحوال يفضل أيضا تنزيل نسخة احتياطية للموقع على الجهاز الشخصي إذا كان الموقع صغيرا، ويمكن استخدام لوحة تحكم السي بانل مباشرة لفعل ذلك أو الاستعانة باحدى البرامج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق